الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تسارع ضربات القلب وأثر الحالة النفسية على ذلك
رقم الإستشارة: 298006

18899 0 443

السؤال

أنا منذ 4 أشهر كنت أشتكي من ضربات قلب سريعة، وكنت أعرق بكثرة، وذهبت وكشفت وعملت تحاليل كثيرة (تحليل الغدة، صورة دم كاملة، إنزيمات الكبد، الكلى، أشعة موجات صوتية على القلب) وبفضل الله طلعت كلها سليمة.
ومن أسبوعين شعرت بخنقة أسفل الحنجرة وبضربات القلب سريعة، فذهبت وكشفت عند أستاذة غدد صماء، فقالت لي: أعمل تحليل الغدة وأشعة موجات صوتية، وبفضل الله طلعت سليمة، فكتبت لي (إندرال 10، كتافلام 50) وبصراحة ما زلت أشعر بخنقة وما زالت ضربات القلب سريعة، لا أعرف ماذا أعمل؟! هل أنا واهم نفسياً؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد شعبان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإن هذه الأعراض من تسارع في ضربات القلب وتعرق، وبعد ذلك تبعتها شعورك بالخنق أسفل الحنجرة، وربما شعور بالغصة، هذا دليل قاطع على وجود قلق نفسي، وهذا القلق النفسي يعرف أنه يظهر في شكل أعراض جسدية، مثل النوع الذي أصابك، وبعض الناس تأتيهم أعراض إضافية مثل الشعور بقرب الموت، والبعض قد يأتيه شعور بأنه لن يستطيع أن يسيطر على الموقف، أو أنه سوف يفشل في حضور الآخرين، وهذه بالطبع مشاعر تؤدي إلى المزيد من القلق ومن التوتر.

أنت قد قمت بإجراء الفحوصات العضوية الكاملة، تأكد من وظائف الغدة الدرقية، وكذلك من عمل القلب، وهذه في نظري فحوصات جيدة ويجب أن تبعث على الطمأنينة، وأنا أقول لك: إنه في الأصل ليس هنالك مؤشرات قوية تدل أنك مصاب بمرض عضوي، ولكن كنوع من التحوط فإن الفحوصات التي قمت بها هي فحوصات جيدة كما ذكرت لك، وكل الذين يصابون بمثل هذه الحالات تقريباً لا يأتي لخلدهم أن هذه الحالة ربما تكون حالة نفسية، بل الناس تحب دائماً التفسير العضوي لأعراضها.
عموماً أتمنى أن يكون هذا الشرح مفيداً لك؛ لأن تشخيص الحالة وتفهمك لطبيعتها هو جزء رئيسي من العلاج، ويأتي بعد ذلك بأن لا تتردد على الأطباء كثيراً، وأن تتجاهل هذه الأعراض بقدر المستطاع.
ثالثاً: عليك بممارسة أي من التمارين الرياضية؛ لأن الرياضة تفيد جدّاً، وهنالك أيضاً تمارين تعرف بتمارين الاسترخاء، أرجو أن تطبقها وتمارسها بصورة منتظمة، ويمكنك أن تتحصل على كتيب أو شريط من إحدى المكتبات، وذلك من أجل معرفة طريقة تطبيق تمارين الاسترخاء.
الجزء الآخر في العلاج هو العلاج الدوائي، والطبيبة قامت بإعطائك عقار إندرال، وإندرال هو دواء جيد لعلاج الأعراض الجسدية للقلق مثل سرعة ضربات القلب، وكذلك التعرق والرعشة في اليدين إن وجدت، ولكن لا يزيل القلق في حد ذاته، خاصة الشعور بالخنقة كما ذكرت.
الدواء الثاني وهو الفولام، فأعتقد أنه دواء من فصيلة الفاليم Valuim، هذا الدواء دواء مهدئ، ونحن لا نمانع في استعماله لفترة بسيطة، وهو يساعد في علاج القلق، ولكن يجب أن لا تستمر عليه لمدة طويلة لأنه قد يؤدي إلى نوع من الإدمان والتعود.

أنا سوف أصف لك دواء يعتبر من الأدوية المثالية والممتازة جدّاً لعلاج مثل حالتك، الدواء يعرف تجارياً في مصر باسم باسم (مودابكس Moodapex) ويعرف علمياً باسم (سيرترالين Sertraline)، أرجو أن تبدأ في تناوله بجرعة خمسين مليجراماً ليلاً، تناولها بعد الأكل، واستمر على هذه الجرعة لمدة شهرين، ثم ارفع الجرعة إلى مائة مليجرام ليلاً، واستمر عليها لمدة ستة أشهر، ثم بعد ذلك خفض الجرعة مرة أخرى إلى خمسين مليجراماً ليلاً لمدة ثلاثة أشهر، ثم خفضها إلى خمسين مليجراماً يوماً بعد يوم لمدة شهرين، ثم توقف عن تناول الدواء.

بجانب المودابكس أرجو أن تتناول أيضاً عقاراً يعرف تجارياً وعلمياً باسم (موتيفال Motival) بجرعة حبة واحدة في اليوم، يمكنك أن تتناولها صباحاً، تناولها لمدة ثلاثة أشهر، ثم توقف عن تناول الدواء، ويمكنك بالطبع الاستمرار على الإندرال بجرعة عشرة مليجرام صباحاً ومساءً لمدة شهرين، ثم عشرة مليجرام صباحاً لمدة شهر، ثم يمكنك التوقف عن تناوله، ولا مانع من تناوله عند اللزوم، وأعني بذلك في حالة الشعور بالضربات المتسارعة للقلب.
أما الدواء الآخر وهو الذي أعتقد أنه من فصيلة الفاليم، فكما ذكرت لك أنا لا أنصح باستعماله لفترات طويلة.
أسأل الله لك الشفاء والعافية، ونشكرك كثيراً على ثقتك في إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السودان shihab

    بارك اللخ فيكم

  • ألمانيا عبده

    تشكرو

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً