الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صعوبة الإخراج خاصة مع الإمساك
رقم الإستشارة: 31384

49928 0 676

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من عدم القدرة على إخراج البراز، وأضطر للضغط على جوانب فتحة الشرج حتى أقدر على التخلص منه، وهذا بعد معاناة، وهذه المشكلة تزيد عندما يكون لدي إمساك، وحتى عندما يكون لدي إسهال، فما السبب؟!

أفيدوني عافاكم الله وحفظكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Mayman حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن ما تشكين منه هو إمساك، وعدم القدرة على إخراج البراز يعتبر نمطاً من أنماط الإمساك، حتى ولو استطاع الإنسان الإخراج يومياً فإن لم يكن هناك سبب عضوي للإمساك كتضيق الشرج أو لالتهابات سابقة أو قرحات أو بواسير؛ فإن الأمر يتطلب منك التخلص من الإمساك حتى تعود الأمعاء إلى وضعها الطبيعي من ناحية إخراج البراز، ويكون ذلك باتباع كل ما يلي:

1- يجب المحافظة على حركة الأمعاء الطبيعية اليومية حتى لو لم يكن هناك رغبة للإخلاء (التبرز)، أي أن تعوّدي نفسك على الذهاب للحمام يومياً وبنفس الوقت للتبرز حتى ولو بقيت فترة طويلة، ويجب الاستجابة للرغبة في الإخلاء وعدم كبحها.

ويفضل استخدام الحمام العربي بدلاً من الأجنبي إن أمكن ذلك، وبعض الناس يستخدمون الحمام الأجنبي إلا أنهم يضعون شيئاً تحت الأقدام لرفعها عن الأرض، وهذا يساعد على التخلص من الزاوية بين المستقيم والشرج، وبالتالي يخرج البراز بسهولة أكثر.

2- يجب أن يحتوي الغذاء على ألياف؛ ولهذا ينصح بتناول الفواكه والخضروات باستمرار، وتجنب الخبز الأبيض ويستعاض عنه بالأسمر.

3- يجب تناول قدر كاف من السوائل: يجب إعطاء كميات كافية من السوائل بما يعادل عشرة أكواب أو أكثر في اليوم الواحد أثناء الطقس الحار الرطب، كما أن تناول السوائل الدافئة مثل الشاي الخفيف أو الماء الدافئ في الصباح الباكر بينما المعدة فارغة يساعد بعض الناس على التبرز.

4- الرياضة والحركة لأن قلة الحركة تساعد على الإمساك.

5- توجد عدة أنواع من العقاقير التي تستخدم لعلاج الإمساك، ويطلق عليها اسم الملينات أو المسهلات، ويجب استخدام الملينات والمسهلات بحذر، فربما تؤثر على امتصاص بعض العقاقير، أو يكون هناك موانع للاستعمال وهي تعمل على زيادة الانقباضات في الأمعاء حيث تعمل على طرد البراز.

والملينات التي يكون في تركيبها الألياف أفضل من غيرها مثل الفايبوجل، والميتاميوسيل، والنورماكول فهي عبارة عن حبيبات من الألياف وهي تمتص الماء وتزيد من حجم البراز.

6- تدليك البطن من عشرين إلى 30 مرة في الصباح الباكر، مع رش بودرة التلك على الأيدي والبطن قبل التدليك، وإذا لم تؤد زيادة محتوى الغذاء من الخشائن عن طريق الخضروات والفواكه الطازجة إلى تحسن الإمساك فإنه يمكن إضافة ردة القمح إلى الخبز لتعطيه حجماً قد يساعد في تخفيف الإمساك.

وإذا لم يتحسن الوضع فعليك بزيارة طبيب مختص بأمراض الجهاز الهضمي للتأكد من عدم وجود سبب عضوي للإمساك.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا رضوان

    جزاك الله خيرا

  • منال

    شكرا علا هذه المعومات

  • السودان احمد محموداحمد محمود

    جزاك الله خيرا يا دكتور

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: