مشكلة بين أمي وزوجتي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مشكلة بين أمي وزوجتي
رقم الإستشارة: 3950

12237 0 528

السؤال

السلام عليكم
بدايةً أعتذر لكم عن كتابتي بغير العربية، وذلك لعدم وجود لوحة مفاتيح عربية، وإليكم موضوعي بشكل ملخص :
لقد تزوجت من فتاة من بلدي ( مقيم خارج بلدي) وأحسبها على جانب لا بأس به من التقوى والعلم الشرعي، إضافةً إلى كونها من عائلة متدينة، وقبل زواجي، ونظراً لإدراكي أهمية قبول الوالدين لأي مشروع زواج أشرع فيه، أخبرت والدتي بشكل خاص بعد زيارتنا لعائلة زوجتي -باعتبار ما سيكون- أن تعلمني بأي اعتراض لديها على الفتاة أو أسرتها، وإذا كانت لا ترغب في زواجي من تلك الفتاة فما عليها سوى أن تعلمني بذلك، ولا يساورها شك في خضوعي لرغبتها (على الرغم من رغبتي في قبول والدتي لهذه الزيجة نظراً لما تتمتع به الفتاة من تقوى) وعلى أي حال، فقد باركت أمي هذه الزيجة وتزوجت، ولكن المشاكل بدأت في الظهور عقب ذلك بشهور قليلة، حيث شعرت أمي أن ابنتها الجديدة لا تسعى للتقرب منها أو من العائلة بالكامل، ومما أدى إلى تفاقم تلك المشكلة هو أن زوجتي خلال سنة ونصف لم تقم بزيارة أمي سوى مرةً واحدة، ولبضع ساعات فقط، علماً بأنها تبعد عن أمي مسافة ساعتين فقط، والآن زوجتي على وشك اللحاق بي في الخارج خلال أيام قليلة، ولذا هاتفت أمي لتخبرها بأنها آتية إليها لتودعها، وقد شعرت أمي بفضاضة لإحساسها بالتجاهل وعدم التقدير من زوجتي إلا وقت رحيلها فقط.

أنا أدرك أنه من منظور إسلامي، زوجتي ليست ملزمة بطاعة أمي، ولكني حسبت أن زواجي من فتاة ذات الدين تدرك المكانة التي بوأها الإسلام للأم سوف يجعل الحال أفضل من ذلك.
وحتى لا أطيل عليكم أنا مضطرب ومرتبك جداً ؛ لأني أفهم أمي جيداً، وأدرك مدى شعورها الآن، وأود الوقوف إلى جوارها، وألقي باللائمة على زوجتي لأنها لم تبذل ما في وسعها لتفادي تلك المشاكل، ولا أدري ماذا أفعل الآن، لأني أفكر ملياً في تأجيل وصول زوجتي حتى تعتذر لأمي وتسترضيها، ولكن أتساءل من جديد، أي بدايةً يبدأ بها هذا الزواج ..؟!!
وأقدر لكم تعاملكم مع هذا الأمر، فأنا لا أريد التسرع في اتخاذ قرار أندم عليه بعد ذلك، وجزاكم الله خيراً على ما تقدمونه من خدمة جليلة.


Assalaamualaikum wa rahmatollah wa barakatoh.first of all ,i would like to apologize for not being able to write in arabic as i don't have an arabic keyboard.
My situation can be summarized as follows.i married a girl from my home country whom i believed to be pious and knowlegeable about her deen.she also comes from a practicing family.prior to my marriage,and being aware of the importance of the acceptance of my parents of any wedding plans i embarked on,i specifically told my mother after we had visited my -then prospect wife- and her family، That if she had any objections whatsoever about the girl or her family، And if she wishes me not to marry her، That all she had to do is say so، And wouldn't think twice about fulfilling her wishes (although i secretly wished she would accept as i felt the girl was a pious muslimah).at any rate، Mother blessed the marriage and i got married.
The problems started few months afterwards، As my mother started feeling that her new daughter in law doesn't do any effort to get closer to her or to my whole family as a whole.what strenghtened this problem is the fact that in more that a year and a half، My wife visited my mother only once، And for merely few hours!.my wife lives only about couple of hours long from my mom.my wife is now about to join me in few days، And so decided to call my mom to tell her that she would like to come by to say good bye.my mother was extremely hurt as she felt ignored and not appreciated to be thought of only when she wants to leave!
I realize that from an islamic point of view، My wife does not have to be obediant to my mother، But at least i figured that marrying someone who has some knowledge about deen and the very high position that mothers hold in islam، Would know better than this.
To make a long story short (i guess it is Too late for that ow ;-) ),i am very confused as i totally understand where my mother comes from and why she feels that way ,and i totally wanna side with her and feel like it is totally my wife's fault for not doing enough to try to avoid these problems In the first place.i don't know what i should do now، As i feel i waan postpone the arrival of my wife until she apologizes to my mother and gets her blessing...but again i ask my self، What a start to a marriage this would be!!...
I would greatly appreciate your input in this matter، As i don't wanna be hasty and make a decision i might regret afterwards.wa jakakumullahukhairan for this great service


الإجابــة

الأخ الفاضل/ HB حفظه الله وأكثر من أمثاله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع.

ونعتذر لك شديد الاعتذار عن تأخر الرد لظروف خارجة عن إرادتنا، ونسأله جل وعلا أن يبارك فيك وأن يكثر من أمثالك في المسلمين وأن يرزقك بركة بر الوالدين، وأن يصلح لك زوجتك وأن يجعلها عوناً لك على طاعته وأن يعينك على النهوض بها وتعليمها ما لم تتعلمه في بيت أهلها، وأن يصلح ما بينكم جميعاً وأن يرزقكم الإعانة على طاعته ورضاه، ومن ثم رضا الوالدة حفظها الله.

وبخصوص ما ورد برسالتك فإنه لمؤلم حقاً أن يكون تصرف زوجتك بهذه الصورة، وفي نفس الوقت أقول: لعلها معذورة في هذا التصرف، إذ قد يكون ذلك نتيجة للتربية التي تلقتها في بيتها ولا تحسن غيرها، ولعلها تحسب أنها تحسن صنعاً، ورغم ذلك لم ألحظ منك أي توجيه لزوجتك بخصوص زيارة والدتك، ولا أدري هل فعلت ذلك أم لا، كم كنت أتمنى أن تتدارك أنت هذا الأمر وأن تأمرها بضرورة وصل أمك وزيارتها، وتبين لها أهمية ذلك بالنسبة لك ولوالدتك لاحتمال أن تظن أن هذا أمر عادي وهذا ما أرجحه أنا شخصياً، فقد تكون زوجتك ضحية تربية قاصرة في هذا المجال، وإذا لم تكن زوجتك قد وصلت إليك إلى الآن فأرى أن تؤجل وصولها إليك لبعض الوقت على أن تقوم بزيارة والدتك حتى والإقامة معها لبعض الوقت تطييباً لخاطرها واختباراً لمدى فهم زوجتك لمكانة أمك وطاعة لك كذلك، وإذا كانت قد وصلت إليك وأنت بمقدورك أن تعرف سبب تعرفها وتقدر ذلك حسب رؤيتك لظروفها، ولا أريد أن نقف طويلاً عند هذا التصرف الغير لائق ونجعله حكماً كلياً على هذه الأخت في أنها غير مناسبة أو غير ذلك لاحتمال أن ذلك كان خارجاً عن إرادتها كما ذكرت، وإنما حاول العلاج بهدوء وسعة صدر واجتهد في توطيد العلاقة بينها وبين والدتك بالسبل المتاحة لديكم حتى ترى أنها قد أرضت والدتك وأطاعتك فيما تأمرها به من بر وإحسان.

مع تمنياتي لك بالتوفيق والسداد والسعاده في الدنيا والآخرة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: