الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شاب يرغب بالزواج من فتاة يحبها وأهلها يرفضون بسبب دراستها
رقم الإستشارة: 427521

3198 0 455

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أعجبتني فتاة وأعجبت بي، ولكننا وجدنا بعض العراقيل من عائلتها، هم يريدونها أن تدرس، وهي لا تريد الدراسة، وتحبذ الزواج بي!

فهل أصبر معها أو أنسحب؟ ولعل الله يعطيني أحسن منها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ توفيق حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

فإننا ندعوك للابتعاد عنها حتى تحصل الموافقة، ولا مانع من أن تكرر المحاولات، وعليها أن تقنع بوجهة نظرها الأعمام والعمات والأخوات والخالات.

ونحن لا ننصحك بالانسحاب إذا كانت الفتاة مناسبة وعليها أن تتفاهم مع أهلها.

ولا يخفى على أمثالك أن شريعة الله لا تبيح لك التواصل معها لعدم وجود رابطة شرعية بينكما، وليس من المصلحة الاستمرار في العلاقة لأن ذلك يزيد التعلق فتحصل الحسرات والآهات، وقد لا يتيسر الزواج فتكون تلك العلاقات والمكالمات خصماً على سعادتكما، والأخطر من كل ذلك أن الاستمرار في التواصل معها مخالفة شرعية، وإذا كانت لك رغبة أكيدة فعليك أن تكرر طرق باب أهلها.

أما إذا أصر أهلها على الرفض فالنساء غيرها كثير، ولن يكون الضرر كبيراً إذا حصل الفراق باكراً ولم يحصل منكم تمادي وإصرار على التواصل رغم رفض أهلها، وأرجو أن تتذكروا أن الإسلام لا يقبل بعلاقة تكون في الخفاء ولا يؤيد أي علاقة قبل عقد الزواج.

وهذه وصيتي للجميع بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، وأرجو أن تحرصوا على أن يكون كل شيء موافقاً لشرع الله.
وبالله التوفيق والسداد.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً