الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رفضت العائلة تزويج عمتي برجل مسن
رقم الإستشارة: 431121

3356 0 440

السؤال

عمتي عمرها 43 سنة ولم تتزوج بعد، وقد تقدم لخطبتها شيخ كبير في السن عمره ثمانون عاماً، والعائلة ترفض زواجها ولكنها تقبل به، وتهدد بقتل نفسها، فماذا نفعل؟
بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإنه ليس من حق أحد أن يحول بين عمتك وبين الزواج من الرجل المذكور، وعطاء الرجل يمتد، ويمكن أن ترزق بالأبناء بفضل رب الأرض والسماء، والأمومة فطرة تحتاج إلى إشباع، وليس للمتحابين مثل النكاح، والأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف، وأرجو أن يخاف أهل العائلة من الله قبل أن يخافوا من كلام الناس.

ولا يخفى على أمثالك أن النساء خلقن للرجال ولهن خلق الله الرجال، ونحن نتمنى أن تقوم بدورك في النصح والتوجيه والإرشاد، وأنت تشكر على اهتمامك وطرحك للسؤال، فاعرض أمرها على العقلاء والفضلاء، وشجعها على الصبر، وبشرها بأن الأمر سوف يحل، وخوِّفها من عواقب الانتحار.

وأرجو أن يعلم الأهل أنهم على خطأ وخطر إذا وقفوا في طريقها، طالما كان الرجل صالحا مسلما مطيعا لله، وعليهم أن يتذكروا أن دور الأولياء توجيهي وليس من حقهم الرفض.

وهذه وصيتي للجميع بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، نسأل الله الهداية والتوفيق.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: