الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الطريقة المهمة لعملية الفطام والموقف الطبي من ربط الفطام بمواقيت شهرية معينة
رقم الإستشارة: 434845

17170 0 529

السؤال

هل فطام الرضيع يجب أن يكون في نهاية الشهر العربي لعدم حدوث كبس للمرأة ورضيعها؟!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ نشوى سلامة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإنه لا يوجد تأثير للشهر العربي أو غير العربي على الفطام، سواء بالنسبة للأم أو الطفل، وسواء بدأت الفطام في أول الشهر أو في آخره، وسواء كان الشهر هو شهراً عربياً هجرياً أو شهراً ميلادياً، فالأمر واحد، وكل ما يشاع عن تأثير هذه الأشياء على الأم أو الطفل هي أمور غير علمية وغير صحيحة.

والمهم هي الطريقة التي تتم بها عملية الفطام وليس الشهر، بحيث تتم ببدء تدريجي، وبظروف تكون مناسبة لك ولطفلك، وأن تأخذي الوقت الكافي في هذه الفترة، وتعوضي طفلك بالحب والحنان قدر ما تستطيعين، وباللعب وقضاء وقت أطول معه حتى لا يشعر بالتغير المفاجئ في ارتباطه بك في هذه المرحلة.

وبالتأكيد أنك تعرفين بأن الفطام يجب أن يبدأ في رضعات النهار أولاً، ويجب أن يتم البدء بالفطام عن رضعة واحدة فقط في البدء مثل رضعة الظهر مثلاً، وبعد أن يتقبل الطفل هذا الأمر تنتقلين إلى رضعة العصر مثلاً وهكذا، وحتى لو أخذ الأمر بعض الوقت منك فالتدرج في الفطام هو أهم شيء، نسأل الله عز وجل لك ولطفلك دوام الصحة والعافية.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً