الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علوم المنطق والفلسفة بين اليونان وأهل الإسلام
رقم الإستشارة: 54394

3124 0 323

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(أنا أفكر إذن أنا موجود) قولة مشهورة جداً.
المرجو منكم أيها الشيوخ أن تبينوا لنا العلوم التي تتعلق بمسألة وجود الإنسان وهذا الكون الزاخر بخلق الله، نحن نعلم أيضاً أن إيماننا يقوم على الحجة والأدلة القاطعة، وتقوم هذه الأدلة على أسس عقلية من بينها أن العدم لا يخلق شيئاً .

المرجو منكم أيها الشيوخ أن تبينوا لنا العلوم التي تتعلق بهذا المجال، كما نرجو منكم أن تقدموا لنا نبذة عن علوم المنطق.
والله الموفق.

الإجابــة

الأخ/ إبراهيم الفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الإنسان منذ بداية وجوده على ظهر الأرض وهو في محاولات مستمرة ليفهم ما يحدث له من أمور غريبة تثير دهشته وحيرته، كالأحلام ورغبته في الوصول إلى درجة مناسبة من الأمن والطمأنينة والراحة النفسية دفعته إلى أن يدرس الخصائص السلوكية لمن يتعامل معهم ويتعرف على واقعهم وطباعهم.
ولقد اعتمدت هذه العلوم بالفلسفة وأنه اتخذ من بعض المشكلات الفلسفية موضعاً لبحوثه ودراساته، مثل العلاقة بين النفس والجسم، والتي تناولها الفلاسفة اليونانيون منهم: أفلاطون وأرسطو وسقراط.
وأن العلوم التي تتعلق بالإنسان وانبثقت من الفلسفة مثل علم النفس وعلم الاجتماع والتاريخ والتربية، وقديماً وفي العهد اليوناني كانت الفلسفة هي أهم العلوم، وبعدها انبثقت منها هذه العلوم وصارت الفلسفة علماً بمفرده .
ولكن لا يمكن تجاهل التراث الإسلامي وما فيه من زاد في هذا العلم وخاصة علم المنطق الذي يقوم بدراسات علم الجزئيات والكليات، ويشبه إلى حد ما علم الرياضيات، ولكن هذا العلم بطريقة فلسفية يعتمد على التفكير والتخمين، ومن بين هؤلاء العلماء: أبو حامد الغزالي وابن سينا وابن رشد، صاحب كتاب تهافت التهافت.
وهؤلاء العلماء أثروا الفلسفة الإسلامية بأفكارهم ونظرياتهم واستطاعوا أن يردوا على الفكر اليوناني العقيم.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً