الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزواج من فتاة مشلولة شللاً نصفياً
رقم الإستشارة: 614

7097 0 547

السؤال

السلام عليكم ..
لا أريد الإطالة فسؤالي هذا طرحته في جميع الشبكات ولم أجد ما أقنعني!! أنا أحببت فتاة تصغرني بأربع سنوات وأردت الزواج منها ولكن وجدت معارضة من الأهل قوية جداً لسببين: الأول: أنها ليست من قبيلتنا. والثاني: أنها مقعدة (مشلولة) شللاً نصفياً، وأنا والله العظيم إنني مقتنع إقتناعاً تاماً بالاقتران بها ومتحملاً ذلك كله؛ لأني وجدت بها ما لا أتوقع وجوده عند أي فتاة أخرى من خلق وجمال ومنطق وأيضاً (ست بيت) والحمد لله لكن الأهل لم يقنعهم ذلك كله.. ماذا أفعل؟ أفيدوني جزاكم الله كل خير، علماً بأنني على علاقة بها منذ سنتين ولم يعكر ودنا وحبنا أي شيء ولله الحمد.. وإني أدعو الله ليل نهار بأن تنتهي هذه العلاقة بالحلال والزواج فهو أفضل مما عليه نحن الآن ودمتم في صحة وعافية.

الإجابــة

الأخ الفاضل / فهد المحترم حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد ،،

لقد اطلعت على رسالتك وأسأله تعالى أن يوفقني لمساعدتك في حل هذه المشكلة.
أما عن السبب الأول لرفض أهلك الزواج من هذه الأخت بسبب أنها ليست من قبيلتكم فأرى أن هذا أمر يسهل حله إن شاء الله، فكم من شباب استطاعوا أن يقنعوا أهليهم بوجهه نظرهم ووفقهم الله في ذلك، والأمر يحتاج إلى نوع من الحكمة والتعقل، ومخاطبة العواطف خاصة الجوانب الدينية المشرقة في حياة المسلمين، وذكر صور من الصدر الأول الذين هم خير القرون، كذلك الدعاء فإنه لا يهلك مع الدعاء أحد كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم.

وأما عن السبب الثاني: فأرجو أن يتسع صدرك لكلامي ولو قليلاً، مما لا يخفى عليك أن من أهم مقاصد الزواج الذرية والتناسل وهذا ما حث عليه النبي عليه الصلاة السلام بدليل أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأذن لرجل أن يتزوج امرأة جميلة لا تلد رغم إلحاحه وتكراره الطلب ثلاث مرات حتى قال الحبيب عليه الصلاة والسلام: (تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة) أو كما قال صلى الله عليه وسلم، فأرجو ألا يخفى عليك هذا، وألا تهمله في تصورك للحل، وعليه فإذا كانت الأخت لا تلد، فالأولى بك أن تعيد النظر في موقفك، كذلك أخي لا يخفى عليك أنها إن قدَّر الله وولدت فهل بمقدورها أن تقوم برعاية زوجها وأولادها وغير ذلك مما تقتضيه الحياة الأسرية، أم أنها تحتاج إلى عناية ورعاية من غيرها، فتكون بذلك قد فقدت دورها الحقيقي في استقرار الأسرة، ثم ما أدراك هل تضمن أنك لن تتغير في المستقبل نتيجة الظروف الطبيعية التي تحول بينك وبين القيام برعيتها، ورعاية أولادك وغير ذلك ؟ كم من الزيجات تمت في أول الأمر تحت سكر العاطفة، وأمواج الحب المتلاطمة، ثم ذهبت مع الأيام أدراج الرياح، وتوقفت عجلة الأسرة لصعوبة التأقلم مع الواقع المر.
أقول أخي فهد: إن كانت إعاقة هذه الأخت تمنعها من ممارسة الحياة بصورة طبيعية كأي امرأة عادية، فأنصحك أن تعيد النظر في موقفك؛ لأن الحنان والعطف والحب ليس كل شيء في الحياة وإنما لابد هناك من مراعاة أمور جوهرية يفرضها واقع الحياة الزوجية الطبيعية، ولا مانع من الإحسان إليها بعيداً عن الحرام بجميع صوره لأن الشرع لا يقرك بحال على الاختلاط بها، والتقرب منها دونما ضوابط شرعية، ومن الممكن أن تجعلها كزوجة ثانية على أن تكون لك زوجة طبيعية تمارس معها حياتك الأسرية بصفة طبيعية، وأما أن تكون عاجزة عن ذلك كله فأنصح بإعادة النظر وعدم التشبث بالرأي ما دام غير واقعي، أما إذا كانت إعاقتها لا تعطل حياتها الخاصة أو العامة فأرى أن تستعين على ذلك ببعض الأفاضل الأخيار الذين قد يؤثرون على أهلك، ولك مع ذلك الأجر الجزيل، والثواب العظيم من رب العالمين على إكرامك وإحسانك إليها.
سائلاً الله تعالى أن يشرح صدرك للذي هو خير إنه جواد كريم.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر المذنبة المستغفرة

    أخي حاول إقناع أهلك بالهدوء والراحة وتحاول تدخل من تتوسم فيهم خيرا
    أما ردي للشيخ موافي حفظه الله إدا كان من نجدها معاقة ترفض للإعاقتها فمن يتزوجهن
    ويعفهن ؟؟
    ألا يوجد من يسعى للجنة
    أكيد فيه صعوبات لكن من صدق مع الله ستلين تلك الصعوبات .

  • أمريكا امل

    اخي العزيز استخير وان شاءالله خير الانسانه المشلوله لها مشاعر واحساس الله ابتلاها ولها الجنه باذن الله واذا تزوجتها لك اجر كبير الدين حلل اربع

  • تركيا عمر الفاروق

    جميل جدا ان تقبل هذه الفكرة بس على شرط تعداد وان توافق الاخت فالله احل اربع لاسباب عديده ومنها الحاله التي زكرت

  • مصر المسلمة التائبة

    بالله عليك يا شيخ لو بنتك المعاقة والشخص ده متقدملها هيكون ده ردك ؟؟

  • عبد القادر

    الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

    لا يوجد أي سبب شرعي للإحجام عن الزواج من المعاقات، بل الزواج منهن يساهم في حل مشكلتهن، ويعصمهن من الوقوع في الفاحشة، ويحمي المجتمع من الانحراف والرذيلة، وفي ذلك الأجر العظيم والثواب الجزيل.

    وإضافة إلى ذلك فإن الإسلام رغب في الزواج من صاحبة الدين سليمة كانت أو معاقة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تُنْكَحُ المَرْأَةُ لِأَرْبَعٍ: لِمَالِهَا وَلِحَسَبِهَا وَجَمَالِهَا وَلِدِينِهَا، فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ، تَرِبَتْ يَدَاكَ) رواه البخاري، قال ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى: "المعنى أن اللائق بذي الدين والمروءة أن يكون الدين مطمح نظره في كل شيء، لا سيما فيما تطول صحبته، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم بتحصيل صاحبة الدين الذي هو غاية البُغية" "فتح الباري" (9/ 135).
    وقال صلى الله عليه وسلم أيضاً: (لا تَزَوَّجُوا النِّسَاءَ لِحُسْنِهِنَّ، فَعَسَى حُسْنُهُنَّ أَنْ يُرْدِيَهُنَّ، وَلا تَزَوَّجُوهُنَّ لأَمْوَالِهِنَّ، فَعَسَى أَمْوَالُهُنَّ أَنْ تُطْغِيَهُنَّ، وَلَكِنْ تَزَوَّجُوهُنَّ عَلَى الدِّينِ، وَلأَمَةٌ خَرْمَاءُ سَوْدَاءُ ذَاتُ دِينٍ أَفْضَلُ) رواه ابن ماجة، ومعنى خرماء: مقطوعة بعض الأنف ومثقوبة الأذن.

    وتزوج عدد من العلماء بفتيات ابتلين بالعمى أو الصمم أو البكم وغيره لدينهن، ومنهم من ابتليت زوجته بإعاقة فصبر عليها احتسابا للأجر، وكان يخدمها بنفسه مكافأة على حسن معاملتها لما كانت سليمة.
    ولا يجوز قضاء الشهوة من غير طريق الزواج، والمسلم يحصن نفسه بالصبر والإكثار من الصوم، وملء أوقات الفراغ بما هو نافع ومفيد؛ فإن الإنسان إذا لم يشغل جوارحه بالطاعة شغلته بالمعصية.

    ولهذا ينبغي على أولياء الأمور أن يضعوا الحلول والبرامج للقضاء على هذه المشكلة قبل تفاقمها؛ وتصبح عندئذ عصية على الحل. والله تعالى أعلم.

  • بشار

    قد تكون مشلولة لكن في قلبها من الحب والوفاء والايمان ما لا تملك عشره كثير من النساء السليمات البنية...واذا اراد الله تعالى ان يهبها ذكرانا او اناثا او يزوجهم ذكرانا واناثا فهو العليم القدير...وقد تكون مفتاح خير عليك يا أخي ان كنت تبتغي مرضات الله وترى فيها الزوجة التقية الصالحة فتوكل على الله وأسألاه من فضله...ان شاء الله كل شي سيكون بخير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً