الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نصيحة لفتاة عاملة في التعامل مع دسائس زملاء العمل وسلاطة ألسنتهم
رقم الإستشارة: 736

2069 0 257

السؤال

أنا فتاة أعمل في شركة ناجحة، ومديري ناجح جداً ويحترمني ويقدرني، لكن لدي زميلان في العمل: شاب وفتاة، الشاب يستغل غيابي ليدس الدسائس من ورائي ويظهرني دائماً بالمظهر الخاطىء والمقصر.
والفتاة شخصيتها قوية جداً وعصبية وسليطة اللسان، وأنا مسالمة جداً ولا أحب المشاكل والمشاحنات، وهذا الموضوع يصيبني بالتوتر والضغط النفسي.
ولا أستطيع ترك العمل لأن راتبي جيد ومديري لا يخطىء في حقي، لكن لا يعرف حقيقة هذا الشاب فهو ذراعه اليمين وبحاجة له أكثر مني بكثير، فما العمل؟ مع جزيل الشكر.



الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت القاضلة/ سمر عبد الله حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أقول للأخت السائلة: إن موضوع التواصل مع البشر يتطلب الصبر، والحكمة، والأناة، وتقييم الأمور من جوانبها السلبية والإيجابية في مثل حالتك، وأرجو أن تفهمي أن علاقة العمل هي علاقة مهنية وليست علاقة شخصية، ولكن يُترك للإنسان حرية الاختيار إن أراد لهذه العلاقة نوعاً من التواصل الشخصي خارج النطاق المهني، ولا أستطيع أن أنفي أنه ربما يكون هنالك نوع من الغيرة من جانب الفتاة والشاب المذكورين، وفي ذات الوقت ربما يكون هناك نوع من الحساسية المفرطة من قبلك.

لا أدعوكِ مطلقاً لترك العمل لأني لا أرى أن هناك خللاً رئيساً، أو مشكلة رئيسة يصعب حلها، ويجب عليك أن تتفهمي أن هذه علاقة مهنية، وكثيراً ما تحدث هذه الأشياء في محيط العمل، ونصيحتي لك أن تتجاهلي هذا الشاب وهذه الفتاة بصورة تامة، وبمرور الزمن سوف تتقلص مشاعرهم وأفعالهم السلبية نحوك، أما في حالة أن المدير بدأ يتأثر بانطباعاتهما عنك ففي مثل هذه الحالة يمكن أن تشرحي له حقيقة الأمر بكل واقعية وتجرد وصدق، وأنا على يقين أنه سوف ينصفك إذا وقع عليك أي نوع من الظلم.

مع التحية والتقدير.



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً