الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضوابط جواز عمل تقويم للأسنان
رقم الفتوى: 148063

  • تاريخ النشر:الأربعاء 21 صفر 1432 هـ - 26-1-2011 م
  • التقييم:
10284 0 313

السؤال

ما حكم عمل تقويم لأسناني؟ حيث يوجد بها فراغ من الأمام حجمه نصف سم تقريبا؟ ويوجد أيضا فراغ بين السنين السفليتين مما جعل شكل أسناني غير جميل ومنسق، وعندى مشكلة بسيطة في إخراج الحروف الأسلية: س، ص، ز ـ وسألت الطبيب المتخصص في التقويم، وقال من الممكن أن نعمل تقويما يجعل الأسنان متجاورة حيث يزيل الفراغات، ولكن بالنسبة للحروف الأسلية غير مؤكد أن مخرجها سيكون مضبوطا تماما؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد بينا الحال التي يجوز فيها عمل التقويم للأسنان ونحوه في فتاوى كثيرة، وبينا أن ذلك يجوز حيث كان للعلاج والمداواة وإزالة عيب من أعوجاج أو نحوه، وأما إذا كان لمجرد التحسين والتجميل فلا يجوز، ومن ثم فإن كنت تريدين عمل هذا التقويم لعلاج عيب ما، أو إزالة شين فاحش، أو كان يرجى من ذلك إخراج الحروف المذكورة على وجهها فلا حرج في ذلك، وأما إن كان ذلك لمجرد طلب زيادة تحسين الشكل فلا يجوز، لأنه من تغيير خلق الله المنهي عنه. وراجعي الفتويين التاليتين وما فيهما من إحالات: 95710، 57237.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: