الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يكفر من يلعب بألعاب يستطيع بوساطتها إحياء الموتى
رقم الفتوى: 184427

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 رمضان 1433 هـ - 31-7-2012 م
  • التقييم:
5085 0 236

السؤال

هل يكفر من يلعب بألعاب الحرب التي فيها شخص يموت ثم تستطيع أن تحييه بواسطة جهاز الإنعاش؟ مع أنني لا أعمل هذه الحركة لأنها حرام، لكن بعض الناس يعملونها لي وأفرح، لأنه أرجعني إلى المكان الذي مت فيه ، فهل كفرت؟ وهل اللعبة كفر مع أنه لا توجد بها أغان وقت اللعب؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق لنا بيان حرمة مثل هذه الألعاب التي تحتوي على مخالفات شرعية، وراجع في ذلك الفتويين رقم: 34924، ورقم 153029.

ومع هذه الحرمة، فإنها إن كانت لمجرد التسلي مع اعتقاد بطلانها فإن صاحبها لا يمكن الحكم بكفره، لأن اعتقاد بطلانها يعني عدم الرضا بها، أو بتعبير أقرب لنصوص الشرع، يعني إنكار القلب لها، وهذا الإنكار القلبي يدل على بقاء أصل الإيمان، وراجع ذلك في الفتوى رقم: 135734.

ولمزيد الفائدة يمكن الاطلاع على الفتويين رقم: 131228، ورقم: 138223.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: