الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصلاة في المسجد المبني على أرض مغصوبة
رقم الفتوى: 397378

  • تاريخ النشر:الأحد 23 شعبان 1440 هـ - 28-4-2019 م
  • التقييم:
420 0 14

السؤال

ما حكم الصلاة في مسجد أرضه مأخوذة بشهادة زور؛ فقد بنيت فوق هذه الأرض مدرسة، استثمرها صاحبها عدة سنوات، ثم بعد ذلك بُني المسجد الجامع مكانها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإن كان هذا الشخص الذي بنى المسجد قد أخذ الأرض من مالكها الحقيقي بشهادة زور -كما ذكرت- فهو غاصب، ولا يحل له الانتفاع بتلك الأرض. ويجب هدم ذلك المسجد فورا، ورد الأرض لصاحبها، ولا تجوز الصلاة في ذلك المسجد المبني على أرض مغصوبة، بل إن في صحة الصلاة والحال هذه خلافا، فذهب الحنابلة إلى بطلانها، وذهب الجمهور إلى صحتها مع الإثم، وانظر الفتوى: 145623.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: