الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

1081 [ 560 ] وعنه قال : أتيت النبي - صلى الله عليه وسلم - أنا وصاحب لي ، فلما أردنا الإقفال من عنده قال لنا : إذا حضرت الصلاة فأذنا ثم أقيما ، وليؤمكما أكبركما . قال خالد الحذاء : وكانا متقاربين في القراءة .

رواه أحمد (3 \ 436)، ومسلم (674) (293)، والنسائي (2 \ 77)، وابن ماجه (979) .

التالي السابق


وقوله “ فأذنا وأقيما " يدل على تأكد الأذان والإقامة ، وإن لم يكن في المساجد بل في السفر ، وكافة العلماء على استحباب الأذان للمسافر إلا عطاء ، فإنه قال : إذا لم يؤذن ولم يقم أعاد الصلاة . وحكى الطبري عن مالك في المسافر أنه يعيد إذا ترك الأذان ، ومشهور مذهبه الاستحباب ، ويوصى به على المسافر قال داود .

[ ص: 301 ] وقوله صلى الله عليه وسلم " وليؤمكما أكبركما " يدل على تساويهما في شروط الإمامة ورجح أحدهما بالسن .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث