الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الديات في الأعضاء وغيرها

جزء التالي صفحة
السابق

10790 وعن عويمر قال : كانت أختي مليكة وامرأة منا يقال لها أم عفيف بنت مسروح تحت حمل بن النابغة ، فضربت أم عفيف مليكة بمسطح بيتها ، وهي حامل فقتلتها وذا بطنها .

فقضى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فيها بالدية ، وفي جنينها بغرة عبد أو وليد ، فقال أخوها العلاء بن مسروح : يا رسول الله ، أيغرم من لا أكل ولا شرب ، ولا نطق ولا استهل ، فمثل هذا يطل ؟ .

فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أسجع كسجع الجاهلية
؟ " . رواه الطبراني ، وفيه محمد بن سليمان بن مسمول وهو ضعيف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث