الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين .

11048 عن أبي سلمة ، وعن أبي هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " تصدقوا فإني أريد أن أبعث بعثا " . قال : فجاء عبد الرحمن بن عوف فقال : يا رسول الله ، عندي أربعة آلاف ، ألفان أقرضتهما ربي وألفان لعيالي ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " بارك الله لك فيما أعطيت ، وبارك لك فيما أمسكت " . وبات رجل من الأنصار فأصاب صاعين من تمر فقال : يا رسول الله ، إني أصبت صاعين من تمر ، صاع لربي وصاع لعيالي ؟ قال : فلمزه المنافقون وقالوا : ما أعطى مثل الذي أعطى ابن عوف إلا رياء . أو قالوا : ألم يكن الله ورسوله غنيين عن صاع هذا ؟ فأنزل الله الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات والذين لا يجدون إلا جهدهم إلى آخر الآية . رواه البزار من طريقين ؛ إحداهما متصلة عن أبي هريرة ، والأخرى عن أبي سلمة مرسلة ، قال : ولم نسمع أحدا أسنده من حديث عمر بن أبي سلمة إلا طالوت بن عباد ، وفيه عمر بن أبي سلمة ، وثقه العجلي وأبو خيثمة وابن حبان ، وضعفه شعبة وغيره ، وبقية رجالهما ثقات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث