الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب قسم الصدقات ومصارفها الثمانية

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1516 - ( 25 ) - حديث بعث معاذ وفيه : { وأنبئهم أن عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم }. - الحديث - تقدم .

1517 - ( 26 ) - حديث معاذ : { من انتقل من مخلاف عشيرته ، إلى مخلاف غير عشيرته ، فصدقته وعشره في مخلاف عشيرته }. أخرجه سعيد بن منصور بإسناد متصل صحيح إلى طاوس ، قال في كتاب معاذ فذكره .

1518 - ( 27 ) - حديث معاذ أنه قال لأهل اليمن : " ائتوني بكل خميس ولبيس آخذه منكم مكان الصدقة ، فإنه أرفق بكم ، وأنفع للمهاجرين والأنصار بالمدينة " . البيهقي من رواية إبراهيم بن ميسرة ، عن طاوس ، عن معاذ ، وهو منقطع ، وعلقه البخاري ، وقال الإسماعيلي : هو مرسل لا حجة فيه ، وقد قال فيه بعضهم : من الجزية مكان الصدقة .

( تنبيه )

قوله : خميس قال أبو عبيد في غريبه المراد به الثوب الذي طوله خمسة أذرع كأنه عنى الصغير من الثياب وقيل هو منسوب إلى خميس مالك كان أمر بعمل تلك الثياب باليمن وقال المحب الطبري روي بدل خميس خميص بالصاد فإن صح فهو تذكير خميصة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث