الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( و ) سن ( إشعار بدن ) بضم الباء جمع بدنة ( و ) إشعار ( بقر : بشق صفحته اليمنى من سنام ) بفتح السين ( أو ) شق ( محله ) أي السنام مما لا سنام له من بقر أو إبل ( حتى يسيل الدم و ) سن ( تقليدهما ) أي البدن والبقر ( مع ) أي وتقليد ( غنم النعل وآذان القرب والعرى ) بضم العين جمع عروة لحديث عائشة قالت : { فتلت قلائد هدي النبي صلى الله عليه وسلم ثم أشعرها وقلدها } متفق عليه . وفعله الصحابة أيضا ; ولأنه إيلام لغرض صحيح فجاز . كالكي والوسم والحجامة . وفائدته : توقي نحو لص لها ، وعدم اختلاطها بغيرها .

( و ) يسن أن يكون بالميقات إن كان مسافرا بها . لحديث ابن عباس مرفوعا { صلى بذي الحليفة ثم دعا ببدنه فأشعرها من صفحة سنامها الأيمن ، وسلت الدم عنها بيده } رواه مسلم . وإن بعث بها فمن بلده . وأما الغنم فلا شعر لأنها ضعيفة وصوفها وشعرها يستره . وأما تقليدها فلحديث عائشة { كنت أفتل قلائد الغنم للنبي صلى الله عليه وسلم } رواه البخاري

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث