الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


وأما من قال : إنها الأطهار ، اختلفوا في موضعين ، أحدهما : هل يشترط كون الطهر مسبوقا بدم قبله ، أو لا يشترط ذلك ؟ على قولين لهم ، وهما وجهان في مذهب الشافعي وأحمد . أحدهما : يحتسب ؛ لأنه طهر بعده حيض ، فكان قرءا ، كما لو كان قبله حيض . والثاني : لا يحتسب ، وهو ظاهر نص الشافعي في الجديد ؛ لأنها لا تسمى من ذوات الأقراء إلا إذا رأت الدم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث