الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى أو لامستم النساء "

[ ص: 389 ] القول في تأويل قوله ( أو لامستم النساء )

قال أبو جعفر : يعني بذلك جل ثناؤه أو باشرتم النساء بأيديكم .

ثم اختلف أهل التأويل في اللمس الذي عناه الله بقوله أو لامستم النساء

فقال بعضهم عنى بذلك الجماع .

ذكر من قال ذلك :

9581 - حدثنا حميد بن مسعدة قال حدثنا يزيد بن زريع قال حدثنا شعبة عن أبي بشر عن سعيد بن جبير قال ذكروا اللمس فقال ناس من الموالي ليس بالجماع وقال ناس من العرب : اللمس الجماع قال فأتيت ابن عباس فقلت إن ناسا من الموالي والعرب اختلفوا في اللمس فقالت الموالي ليس بالجماع وقالت العرب : الجماع قال من أي الفريقين كنت قلت كنت من الموالي قال غلب فريق الموالي ، إن المس واللمس والمباشرة " الجماع ولكن الله يكني ما شاء بما شاء

9582 - حدثنا ابن بشار قال حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن أبي قيس عن سعيد بن جبير عن ابن عباس مثله

9583 - حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن أبي إسحاق قال سمعت سعيد بن جبير يحدث عن ابن عباس : أنه قال أو لامستم النساء قال هو الجماع

9584 - حدثنا ابن بشار قال حدثنا وهب بن جرير قال حدثنا أبي [ ص: 390 ] عن قتادة عن سعيد بن جبير قال اختلفت أنا وعطاء وعبيد بن عمير في قوله أو لامستم النساء : فقال عبيد بن عمير : هو الجماع وقلت أنا وعطاء : هو اللمس قال فدخلنا على ابن عباس فسألناه فقال غلب فريق الموالي وأصابت العرب هو الجماع ولكن الله يعف ويكني

9585 - حدثنا ابن المثنى قال حدثنا عبد الأعلى قال حدثنا سعيد عن قتادة عن عكرمة وسعيد بن جبير وعطاء بن أبي رباح وعبيد بن عمير : اختلفوا في الملامسة فقال سعيد بن جبير وعطاء : الملامسة ما دون الجماع وقال عبيد : هو النكاح فخرج عليهم ابن عباس فسألوه فقال أخطأ الموليان وأصاب العربي الملامسة النكاح ولكن الله يكني ويعف

9586 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا محمد بن بشر عن سعيد عن قتادة قال اجتمع سعيد بن جبير وعطاء وعبيد بن عمير فذكر نحوه

9587 - حدثنا ابن المثنى قال حدثنا محمد بن عثمة قال حدثنا سعيد بن بشير عن قتادة قال قال سعيد بن جبير وعطاء في التماس الغمز باليد وقال عبيد بن عمير : الجماع فخرج عليهم ابن عباس فقال أخطأ الموليان وأصاب العربي ولكنه يعف ويكني

9588 - حدثنا أبو كريب ويعقوب بن إبراهيم قالا قال ابن عباس : اللمس : الجماع

9589 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا ابن علية وعبد الوهاب عن خالد عن عكرمة عن ابن عباس مثله [ ص: 391 ]

9590 - حدثني يعقوب بن إبراهيم قال حدثنا هشيم قال حدثنا أبو بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال اللمس والمس والمباشرة " الجماع ولكن الله يكني بما شاء

9591 - حدثنا عبد الحميد بن بيان قال حدثنا إسحاق الأزرق عن سفيان عن عاصم الأحول عن بكر بن عبد الله عن ابن عباس قال الملامسة الجماع ولكن الله كريم يكني عما شاء

9592 - حدثني محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قال حدثنا أيوب بن سويد عن سفيان عن عاصم عن بكر بن عبد الله عن ابن عباس مثله

9593 - حدثنا ابن المثنى قال حدثنا ابن أبي عدي عن داود عن جعفر بن أبي وحشية عن سعيد بن جبير قال اختلفت العرب والموالي في الملامسة على باب ابن عباس قالت العرب : الجماع وقالت الموالي باليد . قال فخرج ابن عباس فقال غلب فريق الموالي الملامسة الجماع

9594 - حدثنا ابن المثنى قال حدثنا عبد الوهاب قال حدثنا داود عن رجل عن سعيد بن جبير قال كنا على باب ابن عباس فذكر نحوه

9595 - حدثنا ابن المثنى قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا داود عن سعيد بن جبير قال قعد قوم على باب ابن عباس فذكر نحوه

9596 - حدثني المثنى قال حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثني معاوية بن صالح عن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في قوله أو لامستم النساء : الملامسة هو النكاح .

9597 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا ابن نمير عن الأعمش عن عبد الملك بن ميسرة عن سعيد بن جبير قال اجتمعت الموالي والعرب في المسجد وابن عباس في الصفة فاجتمعت الموالي على أن اللمس دون الجماع [ ص: 392 ] واجتمعت العرب على أنه الجماع فقال ابن عباس : من أي الفريقين أنت قلت من الموالي قال غلبت

9598 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا أبي عن سفيان عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال اللمس : الجماع

9598 م وبه عن سفيان عن عاصم عن بكر عن ابن عباس مثله

9599 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا حفص عن الأعمش عن حبيب عن سعيد عن ابن عباس قال هو الجماع

9600 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا مالك عن زهير عن خصيف عن عكرمة عن ابن عباس مثله

9601 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا حفص عن داود عن جعفر بن إياس عن سعيد بن جبير عن ابن عباس : أو لامستم النساء قال الجماع

9602 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا أبي عن سفيان عن أشعث عن الشعبي عن علي رضي الله عنه قال : الجماع

9603 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا عبد الأعلى عن يونس عن الحسن قال : الجماع

9604 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا مالك عن خصيف قال سألت مجاهدا فقال ذلك

9605 - حدثنا بشر بن معاذ قال حدثنا يزيد قال حدثنا سعيد عن قتادة والحسن قالا غشيان النساء .

وقال آخرون عنى الله بذلك كل لمس بيد كان أو بغيرها من أعضاء جسد الإنسان ، وأوجبوا الوضوء على من مس بشيء من جسده شيئا من جسدها مفضيا إليه [ ص: 393 ]

ذكر من قال ذلك

9606 - حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن مخارق عن طارق بن شهاب عن عبد الله أنه قال شيئا هذا معناه الملامسة ما دون الجماع

9607 - حدثنا ابن المثنى قال حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن منصور عن هلال عن أبي عبيدة عن عبد الله أو عن أبي عبيدة منصور الذي شك - قال القبلة من المس

9608 - حدثنا ابن بشار قال حدثنا عبد الرحمن قال حدثنا سفيان عن مخارق عن طارق عن عبد الله قال اللمس ما دون الجماع

9609 - حدثني يعقوب بن إبراهيم قال حدثنا ابن علية عن شعبة عن المغيرة عن إبراهيم قال : قال ابن مسعود : اللمس ما دون الجماع

9610 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا أبي عن سفيان عن الأعمش عن إبراهيم عن أبي عبيدة عن عبد الله قال القبلة من اللمس

9611 - حدثنا أبو السائب قال حدثنا أبو معاوية وحدثنا ابن وكيع قال حدثنا ابن فضيل عن الأعمش عن إبراهيم عن أبي عبيدة عن عبد الله بن مسعود قال القبلة من اللمس وفيها الوضوء

9612 - حدثنا تميم بن المنتصر قال أخبرنا إسحاق عن شريك عن الأعمش عن إبراهيم عن أبي عبيدة عن عبد الله بن مسعود مثله

9613 - حدثنا أحمد بن عبدة الضبي قال أخبرنا سليم بن أخضر قال أخبرنا ابن عون عن محمد قال سألت عبيدة عن قوله أو لامستم النساء قال فأشار بيده هكذا وحكاه سليم وأراناه أبو عبد الله فضم أصابعه [ ص: 394 ]

9614 - حدثني يعقوب وابن وكيع قالا حدثنا ابن علية عن سلمة بن علقمة عن محمد قال سألت عبيدة عن قوله أو لامستم النساء قال بيده فطبنت ما عنى فلم أسأله

9615 - حدثني يعقوب قال حدثنا ابن علية عن ابن عون قال ذكروا عند محمد مس الفرج وأظنهم ذكروا ما قال ابن عمر في ذلك فقال محمد : قلت لعبيدة : قوله أو لامستم النساء : فقال بيده قال ابن عون بيده كأنه يتناول شيئا يقبض عليه

9616 - حدثني يعقوب قال حدثنا ابن علية قال أخبرنا خالد عن محمد قال قال عبيدة : اللمس باليد

9616 م - قال [ يعقوب ] حدثنا ابن علية عن هشام عن محمد قال سألت عبيدة عن هذه الآية أو لامستم النساء : فقال بيده وضم أصابعه حتى عرفت الذي أراد

9617 - حدثني يونس بن عبد الأعلى قال أخبرنا ابن وهب قال أخبرني عبيد الله بن عمر ، عن نافع : أن ابن عمر كان يتوضأ من قبلة المرأة ويرى فيها الوضوء ويقول هي من اللماس

9618 - حدثنا عبد الحميد بن بيان قال أخبرنا محمد بن يزيد عن [ ص: 395 ] إسماعيل عن عامر قال الملامسة ما دون الجماع

9619 - حدثنا ابن حميد قال حدثنا يحيى بن واضح قال حدثنا محل بن محرز عن إبراهيم قال اللمس من شهوة ينقض الوضوء .

9620 - حدثني يعقوب بن إبراهيم قال حدثنا ابن علية قال حدثنا شعبة عن الحكم وحماد أنهما قالا اللمس ما دون الجماع

9621 - حدثنا ابن المثنى قال حدثنا عبد الأعلى قال حدثنا سعيد عن قتادة عن عطاء قال الملامسة ما دون الجماع

9622 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا حفص عن أشعث عن الشعبي عن أصحاب عبد الله عن عبد الله قال الملامسة ما دون الجماع

9623 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا جرير عن بيان عن عامر عن عبد الله قال الملامسة ما دون الجماع

9624 - قال حدثنا جرير عن مغيرة عن إبراهيم عن عبد الله مثله

9624 م - حدثنا ابن وكيع قال حدثني أبي عن سفيان عن مغيرة عن إبراهيم عن عبد الله مثله

9625 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا محمد بن بشر عن سعيد عن أبي معشر عن إبراهيم قال قال عبد الله الملامسة ما دون الجماع ثم قرأ أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء "

9626 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا جرير عن هشام عن ابن سيرين قال سألت عبيدة عن أو لامستم النساء : فقال بيده هكذا فعرفت ما يعني [ ص: 396 ]

9627 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا أبي عن أبيه وحسن بن صالح عن منصور عن هلال بن يساف عن أبي عبيدة قال القبلة من اللمس

9628 - حدثنا ابن وكيع قال حدثنا مالك بن إسماعيل عن زهير عن خصيف عن أبي عبيدة : القبلة والشيء .

قال أبو جعفر : وأولى القولين في ذلك بالصواب قول من قال عنى الله بقوله أو لامستم النساء : الجماع دون غيره من معاني اللمس لصحة الخبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قبل بعض نسائه ثم صلى ولم يتوضأ

9629 - حدثني بذلك إسماعيل بن موسى السدي قال أخبرنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن عروة ، عن عائشة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يتوضأ ثم يقبل ثم يصلي ولا يتوضأ

9630 - حدثنا أبو كريب قال حدثنا وكيع عن الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن عروة ، عن عائشة : أن النبي صلى الله عليه وسلم قبل بعض نسائه ثم خرج إلى الصلاة ولم يتوضأ قلت من هي إلا أنت فضحكت . [ ص: 397 ]

9631 - حدثنا أبو كريب قال حدثنا حفص بن غياث عن حجاج عن عمرو بن شعيب عن زينب السهمية عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقبل ثم يصلي ولا يتوضأ

9632 - حدثنا أبو زيد عمر بن شبة قال حدثنا شهاب بن عباد قال حدثنا مندل عن ليث عن عطاء عن عائشة وعن أبي روق عن إبراهيم التيمي عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينال مني القبلة بعد الوضوء ثم لا يعيد الوضوء [ ص: 398 ]

9633 - حدثنا سعيد بن يحيى الأموي قال حدثني أبي قال : حدثني [ ص: 399 ] يزيد بن سنان عن عبد الرحمن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة ، عن أم سلمة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقبلها وهو صائم ثم لا يفطر ولا يحدث وضوءا .

ففي صحة الخبر فيما ذكرنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الدلالة الواضحة على أن اللمس في هذا الموضع لمس الجماع لا جميع معاني اللمس كما قال الشاعر


وهن يمشين بنا هميسا إن تصدق الطير ننك لميسا



يعني بذلك ننك لماسا . [ ص: 400 ]

وذكر أن هذه الآية نزلت في قوم من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أصابتهم جنابة وفيهم جراح

9634 - حدثني المثنى قال حدثنا سويد بن نصر قال أخبرنا ابن المبارك عن محمد بن جابر عن حماد عن إبراهيم في المريض لا يستطيع الغسل من الجنابة أو الحائض قال يجزيهم التيمم . وقال أصاب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم جراحة ففشت فيهم ثم ابتلوا بالجنابة فشكوا ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم فنزلت : وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط : الآية كلها .

وقال آخرون نزلت في قوم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أعوزهم الماء فلم يجدوه في سفر لهم

ذكر من قال ذلك :

9635 - حدثنا ابن عبد الأعلى قال حدثنا المعتمر بن سليمان قال سمعت عبيد الله بن عمر عن عبد الرحمن بن القاسم عن عائشة أنها قالت كنت في مسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كنا بذات الجيش ضل عقدي فأخبرت بذلك النبي صلى الله عليه وسلم فأمر بالتماسه فالتمس فلم يوجد فأناخ النبي صلى الله عليه وسلم وأناخ الناس فباتوا ليلتهم تلك فقال الناس حبست عائشة النبي صلى الله عليه وسلم - قالت فجاء إلي أبو بكر ورأس النبي صلى الله عليه [ ص: 401 ] وسلم في حجري وهو نائم فجعل يهمزني ويقرصني ويقول من أجل عقدك حبست النبي صلى الله عليه وسلم - قالت فلا أتحرك مخافة أن يستيقظ النبي صلى الله عليه وسلم وقد أوجعني فلا أدري كيف أصنع فلما رآني لا أحير إليه انطلق فلما استيقظ النبي صلى الله عليه وسلم وأراد الصلاة فلم يجد ماء قالت فأنزل الله تعالى آية التيمم . قالت فقال ابن حضير : ما هذا بأول بركتكم يا آل أبي بكر .

9636 - حدثني يعقوب بن إبراهيم قال حدثنا ابن علية عن أيوب عن ابن أبي مليكة : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان في سفر ففقدت عائشة قلادة لها فأمر الناس بالنزول فنزلوا وليس معهم ماء فأتى أبو بكر على عائشة فقال لها شققت على الناس ! وقال أيوب بيده يصف أنه قرصها . قال ونزلت آية التيمم ووجدت القلادة في مناخ البعير فقال الناس ما رأينا قط امرأة أعظم بركة منها ! [ ص: 402 ]

9637 - حدثني محمد بن عبد الله الهلالي قال حدثني عمران بن محمد الحداد قال حدثني الربيع بن بدر قال حدثني أبي عن أبيه عن رجل منا من بلعرج يقال له الأسلع قال كنت أخدم النبي صلى الله عليه وسلم وأرحل له فقال لي ذات ليلة يا أسلع قم فارحل لي قلت يا رسول الله أصابتني جنابة فسكت ساعة ثم دعاني وأتاه جبريل عليه السلام بآية الصعيد ووصف لنا ضربتين [ ص: 403 ]

9638 - حدثني يونس قال أخبرنا ابن وهب قال حدثنا عمرو بن خالد قال حدثني الربيع بن بدر قال حدثني أبي عن أبيه عن رجل منا يقال له الأسلع قال كنت أخدم النبي صلى الله عليه وسلم - فذكر مثله إلا أنه قال فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم - شيئا أو قال : ساعة الشك من عمرو - قال وأتاه جبريل عليه السلام بآية الصعيد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قم يا أسلع فتيمم قال فتيممت ثم رحلت له قال فسرنا حتى مررنا بماء ، فقال يا أسلع مس أو : أمس بهذا جلدك قال وأراني التيمم كما أراه أبوه ضربة للوجه وضربة لليدين والمرفقين

9639 - حدثنا أبو كريب قال حدثنا حفص بن بغيل قال حدثنا زهير بن معاوية قال حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم قال حدثني عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة : أنه حدثه ذكوان أبو عمرو حاجب عائشة : أن ابن عباس دخل عليها في مرضها فقال أبشري كنت أحب نساء رسول الله صلى [ ص: 404 ] الله عليه وسلم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب إلا طيبا وسقطت قلادتك ليلة الأبواء فأصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم يلتقطها حتى أصبح في المنزل فأصبح الناس ليس معهم ماء فأنزل الله تيمموا صعيدا طيبا فكان ذلك من سببك وما أذن الله لهذه الأمة من الرخصة

9640 - حدثنا سفيان بن وكيع قال حدثنا ابن نمير عن هشام عن أبيه عن عائشة : أنها استعارت من أسماء قلادة فهلكت فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم رجالا في طلبها ، فوجدوها وأدركتهم الصلاة وليس معهم ماء فصلوا بغير وضوء فشكوا ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله آية التيمم فقال أسيد بن حضير لعائشة : جزاك الله خيرا فوالله ما نزل بك أمر [ ص: 405 ] تكرهينه إلا جعل الله لك وللمسلمين فيه خيرا .

9641 - حدثنا أحمد بن عبد الرحمن بن وهب قال حدثني عمي عبد الله بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث : أن عبد الرحمن بن القاسم حدثه عن أبيه عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت سقطت قلادة لي بالبيداء ونحن داخلون إلى المدينة فأناخ رسول الله صلى الله عليه وسلم ونزل فبينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجري راقد أقبل أبي فلكزني لكزة ثم قال حبست الناس ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم استيقظ وحضرت الصبح فالتمس الماء فلم يوجد ، ونزلت يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة " الآية قال أسيد بن حضير لقد بارك الله للناس فيكم يا آل أبي بكر ! ما أنتم إلا بركة !

9642 - حدثني الحسن بن شبيب قال حدثنا ابن عيينة قال حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن عبد الله بن أبي مليكة قال دخل ابن عباس على عائشة فقال كنت أعظم المسلمين بركة على المسلمين سقطت قلادتك بالأبواء فأنزل الله فيك آية التيمم . [ ص: 406 ]

واختلفت القرأة في قراءة قوله أو لامستم النساء

فقرأ ذلك عامة قرأة أهل المدينة وبعض البصريين والكوفيين : ( أو لامستم ) بمعنى أو لمستم نساءكم ولمسنكم .

وقرأ ذلك عامة قرأة الكوفيين : ( أو لمستم النساء ) بمعنى أو لمستم أنتم أيها الرجال نساءكم وهما قراءتان متقاربتا المعنى لأنه لا يكون الرجل لامسا امرأته إلا وهي لامسته ف " اللمس في ذلك يدل على معنى اللماس واللماس على معنى اللمس من كل واحد منهما صاحبه فبأي القراءتين قرأ ذلك القارئ فمصيب لاتفاق معنييهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث