الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة أربع وعشرين ومائتين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر عدة حوادث

في هذه السنة تولى جعفر بن دينار اليمن .

وفيها تزوج الحسين بن الأفشين أتراجة ابنة أشناس ، ودخل بها في قصر المعتصم في جمادى الآخرة ، وأحضر عرسها عامة أهل سامرا ، وكانوا يغلفون العامة بالغالية ، وهي في تيغار من فضة .

[ ص: 61 ] وفيها امتنع محمد بن عبد الله الورثاني بورثان ، ثم عاود الطاعة ، وقدم على المعتصم بأمان سنة خمس وعشرين ومائتين .

[ الوفيات ]

وفيها مات ناطس الرومي وصلب بسامرا .

وفيها مات إبراهيم بن المهدي في رمضان ، وصلى عليه المعتصم .

[ بقية الحوادث ]

وحج بالناس محمد بن داود .

( وفيها وقع بإفريقية فتنة كان فيها حرب بين عيسى بن ريعان الأزدي وبين لواتة وزواغة ومكناسة ، فكانت الحرب بين قفصة وقسطيلية ، فقتلهم عيسى عن آخرهم .

وفيها اجتمع أهل سجلماسة مع مدرار بن اليسع على تقديم ميمون بن مدرار في الإمارة على سجلماسة ، وإخراج أخيه المعروف بابن تقية ، فلما استقر الأمر لميمون أخرج أباه وأمه إلى بعض قرى سجلماسة ) .

وفيها فتح نوح بن أسد كاسان وأورشت ، بما وراء النهر ، وكانتا قد نقضتا الصلح ، وافتتح أيضا اسبيجاب ، وبنى حوله سورا يحيط بكروم أهله ومزارعهم .

[ ص: 62 ] [ الوفيات ]

وفيها مات أبو عبيد القاسم بن سلام الإمام اللغوي ، وكان عمره سبعا وستين سنة ، ( كانت وفاته بمكة ) .

( سلام بتشديد اللام ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث