الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة إحدى وثلاثين ومائتين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ الوفيات ]

وفيها مات الحسن بن الحسين بطبرستان .

[ ص: 102 ] [ بقية الحوادث ]

وفيها كان بإفريقية حرب بين أحمد بن الأغلب وأخيه محمد بن الأغلب ، وكان مع أحمد جماعة ، فهجموا على محمد في قصره ، وأغلق أصحاب محمد بن الأغلب [ الباب ] ، واقتتلوا ، ثم كفوا عن القتال ، واصطلحوا ، وعظم أمر أحمد ، ونقل الدواوين إليه ، ولم يبق لمحمد من الإمارة إلا اسمها ، ومعناها لأحمد أخيه ، فبقي كذلك إلى سنة اثنين وثلاثين ومائتين ، فاتفق مع محمد من بني عمه ومواليه جماعة ، وقاتل أخاه أحمد ، فظفر به ، ونفاه إلى الشرق ، واستقام أمر محمد بإفريقية ، ومات أخوه أحمد بالعراق ) .

[ بقية الوفيات ]

( وفيها مات أبو عبد الله محمد بن زياد المعروف بابن الأعرابي الراوية في شعبان وهو ابن ثمانين سنة ) .

وفيها ماتت أم أبيها بنت موسى بن جعفر ، أخت علي بن الرضا ، عليه السلام .

وفيها مات مخارق المغني ، وأبو نصر أحمد بن حاتم راوية الأصمعي ، وعمرو بن أبي عمرو الشيباني ، ومحمد بن سعدان النحوي الضرير ، توفي في ذي الحجة .

وفيها توفي : إبراهيم بن عرعرة ، وعاصم بن علي بن ( عاصم ) بن صهيب الواسطي ، [ ص: 103 ] ومحمد بن سلام بن عبيد الله الجمحي البصري ، وكان عالما بالأخبار وأيام الناس .

سلام : بالتشديد .

وعاصم بن عمر بن علي بن مقدم أبو بشر المقدمي ، وأبو يعقوب يوسف بن يحيى البويطي الفقيه ، صاحب الشافعي ، وكان قد حبس في محنة الناس بخلق القرآن ، فلم يجب ، وكان من الصالحين .

وهارون بن معروف البغدادي ، وكان حافظا للحديث .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث