الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول النبي صلى الله عليه وسلم لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء

جزء التالي صفحة
السابق

6929 حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا إبراهيم أخبرنا ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله أن ابن عباس رضي الله عنهما قال كيف تسألون أهل الكتاب عن شيء وكتابكم الذي أنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم أحدث تقرءونه محضا لم يشب وقد حدثكم أن أهل الكتاب بدلوا كتاب الله وغيروه وكتبوا بأيديهم الكتاب وقالوا هو من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا ألا ينهاكم ما جاءكم من العلم عن مسألتهم لا والله ما رأينا منهم رجلا يسألكم عن الذي أنزل عليكم

التالي السابق


الحديث الثاني قوله ( حدثنا إبراهيم ) هو ابن سعد بن إبراهيم المذكور قريبا .

قوله ( كيف تسألون أهل الكتاب عن شيء ) تقدم شرحه في " كتاب الشهادات " ووقع في رواية عكرمة عن ابن عباس عند ابن أبي شيبة " عن كتبهم " . قوله : وكتابكم الذي أنزل على رسوله أحدث ) كذا وقع مختصرا هنا وتقدم بلفظ " أحدث الكتب " ووقع في رواية عكرمة " وعندكم كتاب الله أحدث الكتب عهدا بالله " وتقدم توجيه أحدث ويأتي وقوله " لا ينهاكم " استفهام محذوف الأداة بدليل ما تقدم في الشهادات " أو لا ينهاكم ، وقوله " عن مسألتهم " في رواية الكشميهني " عن مساءلتهم " بضم أوله بوزن المفاعلة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث