الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الرجل يحلف بالمشي إلى بيت المقدس أو المدينة أو عسقلان

قال : وقال مالك : وإن قال : لله علي المشي إلى مسجد بيت المقدس أو مسجد المدينة وجب عليه الذهاب إليهما وأن يصلي فيهما .

قال : وإذا قال : علي المشي إلى مسجد المدينة ومسجد بيت المقدس فهذا مخالف لقوله : علي المشي إلى المدينة ، أو علي المشي إلى بيت المقدس ، هذا إذا قال : علي المشي إلى بيت المقدس لا يجب عليه الذهاب إلا أن ينوي الصلاة فيه . وإذا قال : [ ص: 566 ] علي المشي إلى مسجد المدينة أو إلى مسجد بيت المقدس ، وجب عليه الذهاب راكبا والصلاة فيهما ، وإن لم ينو الصلاة وهو إذا قال : علي المشي إلى هذين المسجدين فكأنه قال : لله علي أن أصلي في هذين المسجدين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث