الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الرجل يحلف بالهدي أو ينحر بدنة أو جزورا

قال : وسوق البدن إلى غير مكة من الضلال .

قال ابن وهب عن مالك عن نافع عن ابن عمر أنه قال : من نذر بدنة فليقلدها وليشعرها ولا محل له دون مكة .

قال ابن مهدي عن قيس بن الربيع عن جابر الجعفي عن عطاء عن ابن عباس في رجل جعل عليه بدنة قال : لا أعلم مهراق الدماء إلا بمكة أو منى قال : وقال الحسن والشعبي وعطاء مكة ، وقال سعيد بن المسيب : البدن من الإبل ومحلها إلى البيت العتيق

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث