الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

16511 7302 - (16959) - (4\104) عن مسلمة بن مخلد، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من ستر مسلما في الدنيا، ستره الله عز وجل في الدنيا والآخرة، ومن نجى مكروبا فك الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن كان في حاجة أخيه كان الله عز وجل في حاجته" .

التالي السابق


* قوله : "من ستر مسلما": بالإعراض عن كشف حاله إذا كان في كشفها شين، أو بالثوب إذا كان عاريا، والرواية الآتية تدل على الأول .

* ومن نجى": من التنجية.

[ ص: 41 ]

* "كربة": أي: عظيمة تساوي عشرا مما نجى عنه الكروب، فالشكر للتعظيم على أنه يكفي في التعظيم .

* قوله : من كرب يوم القيامة": فلا يرد أن أقل مراتب الجزاء أن يكون عشر أمثال العمل، فينبغي أن يفك عنه عشر كرب، لا واحدة .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث