الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 1897 ) مسألة : قال : وما كان من الركاز ، وهو دفن الجاهلية ، قل أو كثر ، ففيه الخمس لأهل الصدقات ، وباقيه له الدفن ، بكسر الدال : المدفون . والركاز : المدفون في الأرض . واشتقاقه من ركز يركز . مثل غرز يغرز : إذا خفي . يقال : [ ص: 327 ] ركز الرمح ، إذا غرز أسفله في الأرض . ومنه الركز ، وهو الصوت الخفي ، قال الله تعالى : { أو تسمع لهم ركزا } . والأصل في صدقة الركاز ، ما روى أبو هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : { العجماء جبار ، وفي الركاز الخمس . } متفق عليه . وهو أيضا مجمع عليه .

قال ابن المنذر لا نعلم أحدا خالف هذا الحديث ، إلا الحسن فإنه فرق بين ما يوجد في أرض الحرب ، وأرض العرب ، فقال : فيما يوجد في أرض الحرب الخمس ، وفيما يوجد في أرض العرب الزكاة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث