الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


المسألة الثالثة : قال بعض المتصورين بصورة المصنفين المتسورين في علوم الدين : إن هذه الآية تدل على بطلان قول من يقول : إن المني نجس ; لأنه خارج من المخرج الذي يخرج منه البول ، وهذا الله يقول في اللبن : يخرج من بين فرث ودم لبنا خالصا سائغا للشاربين ، فكما يخرج اللبن من بين الفرث والدم سائغا خالصا طاهرا ، فكذلك يجوز أن يخرج المني على مخرج البول طاهرا .

قال القاضي : قد بينا في كتاب أصول الفقه صفة المجتهد المفتي في الأحكام المستنبط لها من الوحي المنزل ، ولو كانت تلك الصفات موجودة في هذا القائل ما نطق بمثل هذا ، فإن اللبن جاء الخبر عنه مجيء النعمة والمنة الصادرة عن القدرة ، ليكون عبرة ; فاقتضى ذلك كله له وصف الخلوص واللذة والطهارة ، وأين المني من هذه الحالة حتى يكون ملحقا به أو مقيسا عليه ; إن هذا لجهل عظيم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث