الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

16792 7451 - (17243) - (4\138 - 139) عن هانئ بن معاوية الصدفي، حدثه قال: حججت زمان عثمان بن عفان، فجلست في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم، فإذا رجل يحدثهم، قال: كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما، فأقبل رجل، فصلى في هذا العمود، فعجل قبل أن يتم صلاته، ثم خرج، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن هذا لو مات لمات وليس من الدين على شيء، إن الرجل ليخفف صلاته ويتمها ". قال: فسألت عن الرجل من هو؟ فقيل: عثمان بن حنيف الأنصاري .

التالي السابق


* قوله : "ليخفف ": من التخفيف; أي: التخفيف جائز، لكن مع الإتمام، لا بلا إتمام كما فعل ذاك الرجل .

* "عن الرجل ": الذي يحدث، لا عن الذي فعل ذاك الفعل .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث