الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

16865 7490 - (17316) - (4\146) عن علي بن إسحاق، أخبرنا عبد الله، أخبرني ابن لهيعة، قال: حدثني يزيد، أن أبا الخير، حدثه، أنه سمع عقبة بن عامر، يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: " ليس من عمل يوم إلا وهو يختم عليه، فإذا مرض المؤمن، قالت الملائكة: يا ربنا، عبدك فلان قد حبسته، فيقول الرب عز وجل: اختموا له على مثل عمله حتى يبرأ أو يموت" .

التالي السابق


* قوله : "وهو يختم عليه ": أي: يصلح أن يختم على مثله إذا مرض وهو عليه، ومعنى الختم على مثله: أن يقرر ذلك عملا له، فيكتب له ذلك وإن لم يعمل، والمقصود: الحث على تحسين عمل كل يوم; حيث يحتمل أن يكون مختوما عليه .

* "قد حبسته ": بالخطاب، والله تعالى أعلم .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث