الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

17067 7565 - (17521) - (4\166 - 167) عن أبي بشر، قال: سمعت عباد بن شرحبيل - وكان منا من بني غبر - ، قال: أصابتنا سنة، فأتيت المدينة، فدخلت حائطا من حيطانها، فأخذت سنبلا ففركته، وأكلت منه وحملت في ثوبي، فجاء صاحب الحائط، فضربني وأخذ ثوبي، فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: " ما علمته إذ كان جاهلا، ولا أطعمته إذ كان ساغبا، أو جائعا ". فرد علي الثوب، وأمر لي بنصف وسق أو وسق .

التالي السابق


* قوله : "أصابنا سنة": أي: قحط .

* "ففركته": من فركت السنبل بيدي أفركه، من باب نصر: إذا أخرجت ما فيه من الحبوب .

* "ما علمته" : من التعليم; أي: إنه كان جاهلا جائعا، فاللائق بك تعليمه أولا بأن لك ما سقط، وإطعامه بالمسامحة عما أخذ ثانيا، وأنت ما فعلت شيئا من ذلك.

* " ساغبا": أي: جائعا .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث