الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

17126 7597 - (17576) - (4\173 - 174) عن دكين بن سعيد الخثعمي، قال: أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن أربعون وأربع مائة، نسأله الطعام، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر: " قم فأعطهم " قال: يا رسول الله، ما عندي إلا ما يقيظني والصبية؟ - قال وكيع: القيظ في كلام العرب: أربعة أشهر - قال: " قم فأعطهم " قال عمر: يا رسول الله، سمعا وطاعة. قال: فقام عمر وقمنا معه، فصعد بنا إلى غرفة له، فأخرج المفتاح من حجزته، ففتح الباب. قال دكين: فإذا في الغرفة من التمر شبيه بالفصيل الرابض، قال: شأنكم. قال: فأخذ كل رجل منا حاجته ما شاء، قال: ثم التفت وإني لمن آخرهم وكأنا لم نرزأ منه تمرة .

التالي السابق


* قوله : إلا ما يقيظني) : - بالتشديد - ; أي: ما يكفيني والصغار زمان شدة الحر . [ ص: 269 ]

* "شبيه ": أي: قدر شبيه.

* "بالفصيل ": بولد الناقة.

* "الرابض ": أي: الجالس المقيم.

* "لم نرزأ": - بتقديم الراء على الزاي آخره همزة - ; أي: لم ننقص، أو لم نصب، وهذا معجزة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقيل: كرامة لعمر - رضي الله تعالى .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث