الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

15867 وعن المطعم بن مقدام الصنعاني قال : كتب الحجاج بن يوسف إلى عبد الله بن عمر أنه : بلغني أنك تطلب ،وإن الخلافة لا تصلح لعيي ، ولا بخيل ، ولا غيور .

فكتب إليه ابن عمر : أما ما ذكرت من أمر الخلافة أني أطلبها ، فما طلبتها ، وما هي من بالي . وأما ما ذكرت من أمر العيي والبخل والغيرة ، فإن من جمع كتاب الله فليس بعيي ، ومن أدى زكاة ماله فليس ببخيل . وأما ما ذكرت من الغيرة ، فإن أحق ما غرت فيه ولدي أن يشركني فيه غيري . رواه الطبراني ، ورجاله ثقات إلا أنه مرسل ؛ المطعم لم يسمع من ابن عمر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث