الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل حكم التيمم لخوف فوات الفرض

جزء التالي صفحة
السابق

قال الأصحاب : وكذا جنازة ، وعنه بلى ( و هـ ) ويريد به فوتها مع الإمام ، قاله القاضي وغيره ، قال جماعة : وإن أمكنه الصلاة على القبر لكثرة وقوعه ، فتعظم المشقة ، وعنه : وعيد ، ( و هـ ) وكذلك قال أبو حنيفة إن وجدا الماء في صلاتهما لم تبطل ، بناء على هذا الأصل . وسجود تلاوة ( و هـ ) اختار شيخنا وجمعة ، وأنه أولى من الجنازة لأنها لا تعاد ، وجعلها القاضي وغيره أصلا للمنع ، وأنهم لا يختلفون فيها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث