الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وهو ، قيل ، جلي .

وحجرا ، وصهرا فيهما لورش الترقيق والتفخيم .

قديرا الكافر ، ظهيرا ، مبشرا ونذيرا ، كراما ، ذكروا ، لم يخروا . فيها لورش الترقيق قولا واحدا .

شاء أن أسقط الأولى مع القصر والمد قالون والبزي والبصري . وإذا نظرت إلى المنفصل السابق يكون لقالون والدوري ثلاثة أوجه قصر المنفصل مع القصر والمد في شاء أن ثم مدهما وللسوسي والبزي وجهان قصر المنفصل مع وجهي : شاء أن . وسهل الثانية بين بين ورش وقنبل وأبو جعفر ورويس ولورش وقنبل إبدالها ألفا مع المد المشبع .

فاسأل قرأ بالنقل المكي والكسائي وخلف في اختياره .

تأمرنا قرأ الأخوان بياء الغيبة وغيرهما بتاء الخطاب .

سراجا قرأ الأخوان وخلف بضم السين والراء من غير ألف ، والباقون بكسر السين وفتح الراء وألف بعدها ورقق ورش الراء .

أن يذكر قرأ خلف وحمزة بإسكان الذال وضم الكاف وغيرهما بفتح الذال والكاف وتشديدهما .

ولم يقتروا قرأ المدنيان والشامي بضم الياء التحتية وكسر التاء الفوقية وابن كثير والبصريان بفتح الياء وكسر التاء ، والكوفيون بفتح الياء وضم التاء .

يضاعف ، ويخلد قرأ نافع والبصري وحفص والأخوان وخلف بألف بعد الضاد [ ص: 229 ]

وتخفيف العين وجزم فاء يضاعف ودال يخلد ، وابن كثير وأبو جعفر ويعقوب بحذف الألف بعد الضاد وتشديد العين وجزم الفاء والدال . وابن عامر الألف وتشديد العين ورفع الفاء والدال . وشعبة بالألف والتخفيف ورفع الفاء والدال .

فيه مهانا وافق حفص ابن كثير على صلة الهاء والباقون بترك الصلة .

وذرياتنا قرأ أبو عمرو وشعبة والأخوان وخلف بحذف الألف بعد الياء ، والباقون بإثباتها .

ويلقون قرأ شعبة والأخوان وخلف بفتح الياء وسكون اللام وتخفيف القاف . وغيرهم بضم الياء وفتح اللام وتشديد القاف .

وسلاما خالدين فيه إخفاء أبي جعفر .

يعبأ فيه لهشام وحمزة وقفا خمسة أوجه : الإبدال ألفا والتسهيل بالروم والإبدال واوا مع السكون والإشمام والروم .

دعاؤكم فيه لحمزة وقفا التسهيل بين بين مع المد والقصر هذا هو الصحيح وما عداه لا يقرأ به .

لزاما آخر السورة ، و آخر الربع .

الممال

شاء لابن ذكوان وخلف وحمزة وزادهم لحمزة وابن ذكوان بخلف عنه . وكفى و استوى بالإمالة للأصحاب والتقليل لورش بخلف عنه . الناس لدوري البصري .

المدغم

" الصغير " يفعل ذلك لأبي الحارث .

" الكبير " ربك قديرا ، قيل لهم ، ذلك قواما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث