الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فرع أجمع أهل العلم أن للمحرم أن يتسوك

جزء التالي صفحة
السابق

ص ( وكب رأس على وسادة )

ش : أي يكره للمحرم أن يكب وجهه على الوسادة ، وهكذا وقع في الرواية وعبر المصنف بالرأس ; لأنه يطلق على ما فوق العنق ، فيكون الوجه من جملته كما ذكره القرطبي في تفسير قوله تعالى { وامسحوا برءوسكم } ، وهذه المسألة في رسم باع من سماع ابن القاسم وظاهر كلام ابن رشد كظاهر كلام المصنف أن الكراهة خاصة بالمحرم ، وقال الجزولي وغيره إن النوم على الوجه نوم الكفار ، وأهل النار والشياطين ، فظاهره أنه ينهى عنه مطلقا ، وهو ظاهر والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث