الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

18300 8048 - (18777) - (4 \ 310) عن عامر، أخبرني فلان الثقفي قال: سألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثلاث، فلم يرخص لنا في شيء منهن، سألناه أن يرد إلينا أبا بكرة، وكان مملوكا وأسلم قبلنا، فقال: " لا، هو طليق الله، ثم طليق رسول الله صلى الله عليه وسلم "، ثم سألناه أن يرخص لنا في الشتاء، وكانت أرضنا أرضا باردة، يعني في الطهور، فلم يرخص لنا، وسألناه أن يرخص لنا في الدباء، فلم يرخص لنا فيه.

التالي السابق


* قوله: "في الطهور": أي: في تركه، أو التخفيف فيه.

* "في الدباء": أي: في الانتباذ في إنائه قبل النسخ.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث