الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

18304 8051 - (18781) - (4 \ 310) عن عيسى بن عبد الرحمن قال: دخلنا على عبد الله بن عكيم وهو مريض نعوده فقيل له: لو تعلقت شيئا، فقال: أتعلق شيئا [ ص: 156 ] وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من تعلق شيئا وكل إليه"؟!

التالي السابق


* قوله: "لو تعلقت شيئا": أي: علقت، فهو من التعلق بمعنى التعليق؛ أي: لو ربطت شيئا في العنق: التعويذات والتمائم.

* "وكل إليه": - بالتخفيف أو التشديد - كناية عن انتفاء المدد الإلهي، قيل: الحديث محمول على تمائم الجاهلية؛ مثل: الخرزات وأظفار السباع وعظامها، وأما ما يكون بالقرآن والأسماء الإلهية، فهو خارج عن هذا الحكم، بل هو جائز؛ لحديث عبد الله بن عمرو: أنه كان يعلق الصغار بعض ذلك، وقيل: هذا إذا علق شيئا معتقدا جلب نفع أو دفع ضرر، أما للتبرك، فيجوز، وقال القاضي أبو بكر بن العربي في "شرح الترمذي": تعليق القرآن ليس من طريق السنة، وإنما السنة فيه الذكر دون التعليق.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث