الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في بيان ما يظهر به حكم الإعتاق

جزء التالي صفحة
السابق

ولو اختلف الشاهدان في الشرط الذي علق به العتق ، لم تجز شهادتهما ; لأنهما شهدا بعقدين كل عقد لا يثبت إلا بشهادة شاهدين ولم يوجد ، والأصل فيه أنه إذا اختلفت شهادة الشاهدين ، فإن كان ذلك في دعوى العتق لا تقبل أصلا ، وإن كان في دعوى المال ففيه تفصيل ووفاق واختلاف ، نذكر ذلك كله في كتاب الشهادات ، إن شاء الله تعالى والله عز وجل أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث