الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

18590 8192 - (19069) - (4 \ 349) عن إسماعيل، أنه سمع قيسا يقول: سمعت الصنابحي الأحمسي يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " ألا إني فرطكم على الحوض، وإني مكاثر بكم الأمم، فلا تقتتلن بعدي".

التالي السابق


* قوله: "فلا تقتتلن بعدي": صيغة نهي مؤكدة بالنون، فإن قلت: لا يضر الاقتتال بالمكاثرة كالموت بوجه آخر، فكيف رتب النهي عن الاقتتال على المكاثرة؟

قلت: لعل ذلك لما فيه من تعجيل الموت، وقطع النسل؛ إذ لا تناسل بين الأموات؛ بخلاف الأحياء.

فإن قلت: المقتول ميت بأجله عند أهل السنة، فما معنى قطع النسل بالقتل؟

قلت: يمكن أن يكون له أجلان: أجل على تقدير الاقتتال، وأجل بدونه، ويكون الثاني أطول من الأول، والله تعالى أعلم.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث