الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 491 ] سورة القصص فيها ثمان آيات :

الآية الأولى :

قوله تعالى : { وأصبح فؤاد أم موسى فارغا إن كادت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين } .

فيها مسألتان :

المسألة الأولى : قوله : { فارغا } فيه ثلاثة أقوال : الأول : فارغا من كل شيء ، إلا من ذكر موسى عليه السلام .

الثاني : فارغا من وحينا يعني بسببه .

الثالث : فارغا من العقل ; قاله مالك ; يريد امتلأ ولها ، يروى أنها لما رمته في البحر جاءها الشيطان فقال لها : لو حبسته فذبح فتوليت دفنه ، وعرفت موضعه ، وأما الآن فقد قتلته أنت . وسمعت ذلك ، ففرغ فؤادها مما كان فيه من الوحي ، إلا أن الله ربط على قلبها بالصبر .

المسألة الثانية : قد بينا أن هذه الآية من أعظم آي القرآن فصاحة ; إذ فيها أمران ونهيان وخبران وبشارتان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث