الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأذان في أذن الصبي المولود

جزء التالي صفحة
السابق

ص ( نهارا )

ش : يعني من طلوع الفجر إلى غروب الشمس ، والأفضل ذبحها ضحوة قال في المقدمات : وسنتها أن تذبح ضحوة إلى زوال الشمس ويكره أن تذبح بالعشي بعد زوال الشمس أو بالسحر قبل طلوع الشمس ، وأما إن ذبحها بالليل ، فلا تجزئ انتهى .

ونقله أبو الحسن الصغير وقال بعده : فجعل الوقت على ثلاثة مستحب : وهو من ضحوة إلى الزوال ، ومكروه : بعد الزوال إلى الغروب وبعد طلوع الفجر إلى طلوع الشمس وممنوع : وهو أن تذبح بالليل انتهى .

وقال في التوضيح : نص مالك في المبسوط على عدم الإجزاء إذا ذبحها قبل طلوع الشمس وأخذه ابن رشد من العتبية وقال ابن الماجشون : يجزئه إذا ذبحها بعد طلوع الفجر قال في البيان : وهو الأظهر ; لأن العقيقة ليست منضمة إلى صلاة ، فكان قياسها على الهدايا أولى من قياسها على الضحايا انتهى . والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث