الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولو نشاء لطمسنا على أعينهم فاستبقوا الصراط فأنى يبصرون

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : ولو نشاء الآيتين .

أخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، والبيهقي في "الأسماء والصفات" عن ابن عباس في قوله : ولو نشاء لطمسنا على أعينهم قال : أعميناهم وأضللناهم عن الهدى، فأنى يبصرون قال : فكيف يهتدون .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن مجاهد في قوله : فاستبقوا الصراط قال : الطريق، فأنى يبصرون وقد طمسنا على أعينهم .

وأخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : ولو نشاء لمسخناهم قال : أهلكناهم، على مكانتهم قال : في مساكنهم .

وأخرج ابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن أبي صالح في قوله : ولو نشاء لمسخناهم يقول : لجعلناهم حجارة .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن أبي حاتم ، عن الحسن في قوله : ولو نشاء لطمسنا الآية، قال : لو شاء الله لتركهم عميا يترددون، ولو نشاء لمسخناهم على مكانتهم قال : لو يشاء لأقعدهم على [ ص: 371 ] أرجلهم .

وأخرج عبد الرزاق وعبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، عن قتادة في قوله : ولو نشاء لطمسنا على أعينهم الآية، قال : لو نشاء جعلناهم عميا يترددون، ولو نشاء لمسخناهم على مكانتهم قال : لو نشاء لجعلناهم كسحا لا يقومون .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن أبي حاتم عن قتادة في قوله : فما استطاعوا مضيا ولا يرجعون قال : فلم يستطيعوا أن يتقدموا ولا يتأخروا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث