الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صوم المرأة بإذن زوجها تطوعا

جزء التالي صفحة
السابق

4896 [ ص: 184 ] ( باب صوم المرأة بإذن زوجها تطوعا )

التالي السابق


أي هذا باب في بيان حكم صوم المرأة حال كونها ملتبسة بإذن زوجها في صومها ، قوله : ( تطوعا ) يجوز أن يكون بمعنى متطوعة فيكون نصبا على الحال ويجوز أن يكون صفة لمصدر محذوف أي صوما تطوعا ، وإنما قيد بإذن الزوج لأنها لا تصوم التطوع إلا بإذنه ; لأن حقه مقدم على صوم التطوع بخلاف رمضان فإنه لا يحتاج فيه إلى الإذن لأنه أيضا صائم ، والخلاف في صوم قضاء رمضان فمنهم من قال : ليس لها ذلك بل تؤخره إلى شعبان ومنهم من قال : لها ذلك .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث