الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الآنية

( ولا ) يطهر ( جلد غير مأكول بذكاة ) كلحمه . ولا يجوز ذبحه لذلك قال الشيخ تقي الدين : ولو في النزع ( ولبن ) مبتدأ ، أي من ميتة ( وإنفحة ) منها : بكسر الهمزة وتشديد الحاء ، وقد تكسر الفاء ، شيء يستخرج من بطن الجدي الرضيع أصفر ، فيعصر في اللبن فيغلظ كالجبن قاله في مختصر القاموس ( وجلدتها ) أي جلدة الإنفحة من ميتة ( وعظم وقرن وظفر وعصب وحافر من ميتة نجس ) خبر ، لأن ذلك من جملة الميتة المحرمة . واللبن والإنفحة لاقيا وعاء نجسا فتنجسا به .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث