الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصلاة خلف التمتام والفأفاء

جزء التالي صفحة
السابق

قال المصنف - رحمه الله تعالى - ( ويكره أن يصلي خلف التمتام والفأفاء ; لما يزيدان في الحروف ، فإن صلى خلفهما صحت صلاته ; لأنها زيادة ، وهو مغلوب عليها ) .

التالي السابق


( الشرح ) التمتام الذي يكرر التاء والفأفاء - بالهمزة بين الفاءين وبالمد - هو الذي يكرر الفاء ، قال الشافعي وأصحابنا : تكره الصلاة وراءهما ، وتصح ; لما ذكره المصنف .

( فرع ) لا تكره إمامة الأعرابي للقروي إذا كان يحسن الصلاة ، هذا مذهبنا وحكاه ابن المنذر عن الثوري والشافعي وأصحاب الرأي وإسحاق [ وقال ] : وبه أقول قال : وكرهه أبو مجلز ومالك .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث