الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ألا تتبعني أفعصيت أمري

ألا تتبعني كما تقدم غير مرة أن النافي إذا زيد في الكلام كان نافيا لضد مضمونه فيفيد إثباتا للمضمون ونفيا لضده، فيكون ذلك في غاية التأكيد أفعصيت أي أتكبرت عن اتباعي فتسبب عن ذلك أنك عصيت أمري وأخذ بلحيته وبرأسه يجره إليه غضبا لله تعالى، فكأنه قيل: ما قال له؟ فقيل:

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث