الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يجب فيه تطليقة واحدة من التمليك

وحدثني عن مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه أن رجلا من ثقيف ملك امرأته أمرها فقالت أنت الطلاق فسكت ثم قالت أنت الطلاق فقال بفيك الحجر ثم قالت أنت الطلاق فقال بفاك الحجر فاختصما إلى مروان بن الحكم فاستحلفه ما ملكها إلا واحدة وردها إليه قال مالك قال عبد الرحمن فكان القاسم يعجبه هذا القضاء ويراه أحسن ما سمع في ذلك قال مالك وهذا أحسن ما سمعت في ذلك وأحبه إلي

التالي السابق


1180 1160 - ( مالك ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ) ابن محمد بن الصديق ( أن رجلا من ثقيف ملك امرأته أمرها فقالت : أنت الطلاق ، فسكت ، ثم قالت : أنت الطلاق ، فقال ) مناكرا لها ( بفيك الحجر ) بكسر الكاف ( ثم قالت : أنت الطلاق ، فقال : بفيك الحجر ) مناكرا أيضا ( فاختصما إلى مروان بن الحكم ) أمير المدينة من جهة معاوية ( فاستحلفه ما ملكها إلا واحدة وردها إليه ، قال مالك : قال عبد الرحمن : فكان القاسم ) يعني أباه ( يعجبه هذا القضاء ، ويراه أحسن ما سمع في ذلك ، قال مالك : وهذا أحسن ما سمعت في ذلك وأحبه إلي ) يقتضي أنه سمع غيره .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث