الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

باب إيلاء العبد

حدثني يحيى عن مالك أنه سأل ابن شهاب عن إيلاء العبد فقال هو نحو إيلاء الحر وهو عليه واجب وإيلاء العبد شهران

التالي السابق


7 - باب إيلاء العبيد

بالجمع ، وفي نسخة : ( العبد ) ، بالإفراد .

1186 1169 - ( مالك أنه سأل ابن شهاب عن إيلاء العبد فقال : هو نحو إيلاء الحر ، وهو عليه واجب ) كالحر ( وإيلاء العبد شهران ) وبه أخذ مالك ، لكنه قال : أكثر من شهرين ، وقيل أجله كالحر ، وبه قال الشافعي وأبو حنيفة ، ووجه المشهور أنه معنى يتعلق به حكم البينونة فوجب نقصانه فيه عن الحر ، أصله الطلاق ، قاله القاضي عبد الوهاب .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث