الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فرع لو قتل خطأ اقتص الأب عن سائر ورثته

جزء التالي صفحة
السابق

ص ( وللعربية رد المولى المنتسب لا العربي إلا القرشية تتزوجه على أنه قرشي )

ش : نقل ابن عرفة تحصيل ابن رشد في هذه المسألة وهو أن المرأة إذا وجدت الرجل أفضل مما اشترطت فلا خيار لها وإن وجدته أدنى مما اشترطت وأدنى منها فلها الخيار وإن وجدته أدنى مما اشترطت وهو أرفع منها أو مثلها ففي خيارها قولان قال : والقول بالخيار أظهر وإذا وجب خيارها واختارت قبل البناء فلا شيء لها من المسمى وإن لم تعلم ذلك حتى بنى بها واختارت فهي طلقة بائنة ولها المسمى ، وحكم الرجل كما تقدم يكون له الرد حيث يكون لها الخيار ا هـ . ملخصا من ابن عرفة ، وهذه المسألة في سماع أبي زيد من كتاب النكاح

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث