الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


المسألة السادسة فيها من طريق الأحكام التحذير من التطاول في البنيان ، والتعاظم بتشييد الحجارة ، والندب إلى تحصيل الأعمال التي توصل إلى الدار الآخرة ، ومن أشراط الساعة التطاول في البنيان ، { وقد عرض على النبي صلى الله عليه وسلم بنيان مسجده ، فقال : عريش كعريش موسى } . والبنيان أهون من ذلك .

ولقد توفي وما وضع لبنة على لبنة ، ثم تطاولنا في بنياننا ، وزخرفنا مساجدنا ، وعطلنا قلوبنا وأبداننا . والله المستعان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث